اهمال اسرة في القانون المغربي

اهمال اسرة

تتخذ السلطات المغربية إجراءات لمعاقبة من يقوم ب اهمال اسرة، ويتم تحديد العقوبات وفقًا للجريمة وظروفها الخاصة. من بين العقوبات المحتملة قد تكون الغرامة المالية أو السجن أو إجراءات إصلاحية أو توجيه التوجيه القضائي. يهدف القانون المغربي إلى حماية حقوق الأفراد في الأسرة وضمان حياة كريمة لهم، ولذلك يُعامل الاهمال الأسري بجدية شديدة.

عقوبة اهمال اسرة في القانون المغربي :

القانون الجنائي المغربي يعالج مسألة التهرب من النفقة ضمن سياق “إهمال الأسرة”، ويضع عقوبات صارمة لمن يتسبب في هذا النوع من الإهمال. الفصل 479 الذي ذكرته يعاقب الأب أو الأم إذا ترك أحدهما بيت الأسرة دون موجب قاهر لمدة تتجاوز شهرين، ويتملص من واجباته المادية والمعنوية ناشئة عن الولاية الأبوية أو الوصاية أو الحضانة.

يتضمن هذا الفصل عقوبة الحبس من شهر إلى سنة، بالإضافة إلى فرض غرامة مالية. ويشترط في توقف مدة الشهرين على العودة إلى بيت الأسرة بشكل نهائي، مما يعني استئناف الحياة العائلية بشكل كامل.

هذا يظهر التزام القانون المغربي بحماية حقوق أفراد الأسرة وضمان توفير النفقة اللازمة لهم، ويعتبر التهرب من النفقة جريمة جنائية تستحق العقوبة.

دور المحامي في مسطرة اهمال الأسرة :

يكون دور المحامي حيويًا في تقديم الدعم القانوني والمساعدة للأفراد الذين يواجهون اتهامات بالاهمال الأسري أو الذين يسعون للدفاع عن حقوقهم في مثل هذه الحالات. إليك بعض أدوار المحامي في هذا السياق:

  • تقديم الاستشارة القانونية: يقوم المحامي بتقديم النصائح والإرشادات القانونية للعملاء بخصوص حقوقهم والإجراءات القانونية التي يمكنهم اتخاذها في حالة مواجهة اتهامات بالاهمال الأسري أو للدفاع عن حقوقهم.
  • تمثيل العميل في المحاكم: يتولى المحامي مهمة تمثيل العميل أمام المحاكم والجهات القضائية المختصة، ويقوم بتقديم الحجج والدفاع عن مصالح العميل بشكل فعّال.
  • تجهيز الدفاع: يقوم المحامي بتجهيز الدفاع وجمع الأدلة والشهادات التي تدعم قضية العميل وتساعده في الدفاع عن نفسه بشكل قوي أمام المحكمة.
  • التفاوض والتسوية: قد يسعى المحامي للتفاوض مع الجهات المعنية بهدف التوصل إلى تسوية ودية تجنبًا للإجراءات القضائية، وهذا يعتمد بشكل كبير على طبيعة القضية وموقف الأطراف المعنية.
  • متابعة القضية: يقوم المحامي بمتابعة تطورات القضية والإجراءات القانونية المتخذة، ويبقي العميل على علم بكل ما يتعلق بحالة قضيته.

باختصار، يقوم دور المحامي في مسطرة اهمال الأسرة بتقديم الدعم القانوني الشامل للأفراد المتورطين في هذه الحالات، سواء كان ذلك من خلال تمثيلهم أمام المحاكم أو تقديم الاستشارات والتوجيهات اللازمة لهم.

محامي بالدار البيضاء
محامي بالدار البيضاء
الأستاذ أمين الصغير